العقل الجمعى وعقلية القطيع

نظرية العقل الجمعى

كعضوة فى   جروب واتس خاص بمدرسة ابنى (نناقش فيه كاولياء امور مشكلات المدرسة وابنائنا ) ودوما ما الاحظ السخط والغضب والاعتراض المستمر ع,لى كل ما يخص المدرسة والتعليم والاولاد وسلوكياتهم ,لكن ولأول مرة ,استوقفنى موقف شكر ,استرعى انتباهى جدا ان اقرا مثل هذه الكلمات الرقيقة  إذ تشكر فيها ام عضوة اخرى فى المجموعة ,اعتذرت واستئذنت قبل انسحابها من المجموعة وابدت اسباب انسحابها ,فى الواقع نادرا ما نجد مراعاة لمشاعر الأخرين خاصة فى مثل تلك الأمور البسيطة لكن فعلا لفت انتباهى شكرا الام وانها لاحظت هذا الرقى والتحضر وابدت اعجابها الشديد  باعتذار الام وابداء اسباب الانسحاب وشكرت لها ذوقها ,الغريب ان  رسالة الأنسحاب والاعتذار مر عليها الكثير من الاعضاء ولم يلفت انتباههم واعتبروه امر عادى الا ان هذه الام لاحظت امر ايجابى وارادت ان تركز الضوء عليه وهذا امر غير طبيعى فعلا ,لكن ممكن الحدوث ,الغريب فى الامر ان بعد رسالة الشكر من تلك الام الايجابية المبادرة انهالت رسائل الشكر والتقدير والثناء على رسالة الام المنسحبة وكأنها كانت غير مرئية من قبل الا بعد تسليط الضوء عليها 

مضمون نظرية العقل الجمعى

مضمون نظرية العقل الجمعى 

ان الجماهير تفترض ان سلوك الجماعة او المجموع فى حالة معينة على صواب , وانها هى غير قادرة على اتخاذ القرار السليم او اتخاذ موقف معين ,وهو لا يستهدف التقبل الأجتماعى بل يصل  إلى التقبل الشخصى اى قناعة شخصية بأن .الأخرين على صواب وانهم أجدر بالمعرفه منه وهو يتم بدون تفكير او تخطيط 

 

كن مبادرا \ سباقا بالمعروف \ ثابتا على المبدأ

وهنا  احب ان  ادعونا جميعا الا نحقر من المعروف شيئ ,ا لا تقلل من كلمة شكر ,لا تستهين بإبتسامة فى وجه الاخرين ,لا تحقر اى عمل ما دام فى ذاته معروفا  ,فمهما كان بسيط سيكون له اثر وما يدريك لعله يكون ذو تأثير كبير  ,لا تقلل من  كلمة خير او ثناء او عرفان او تقدير لشخص يستحق  .ان كانت فى يد احدكم فسيلة فليغرسها  .كن مبادرا حتى لو كان عند قيام الساعه ,لا تقلل من مجهودك او ادائك وتحقر عملك الايجابى فقد يتأثر به الاخرون ويتبعوك فكن مبادرا ولا تنتظر احدا ,لا تلعن الظلام واضىء شمعه ,بدلا من ان تشتكى سوء حال الزمان وتغير سلوك الناس كن انت ذو مرؤءة وتحلى بصفات الفرسان بدلا من التزام الشكوى والتذمر واكتساب صفات الهوان 

إن اردنا مجتمع ينهض ,كن انت قدوة ,كان اصحاب النبى صلى الله عليه وسلم الواحد كألف 

اراد سيدنا خالد بن الوليد المدد فامده الصديق ابو بكر رضى الله عنه بالقعقاع بن عمرو ,فلما وصل اليه ,قال له خالد .اين المدد ؟قال له انا المدد وكان معه كتاب من لخليفة ابو بكر قائلا فيه :يا خالد ,لا تعجب ان ارسلت اليك القعقاع ابن عمرو فوالذى نفس محمد بيده لا يهزم جيش فيه القعقاع .,

 هل ممكن ان نتخيل ان بسلوكنا ممكن يهتدى بنا الكثيرون ,من اغرب قصص إسلام الغرب إسلام الدكتور جفرى لينك وعلى الرغم من كونه اكبر ملحدى الغرب إلا انه اسلم بسبب حجاب فتاه مسلمة محجبه ملتزمة بحجابها ,واصبح من اكبر الدعاة للإسلام فى امريكا 

  فقد أخرج مسلم في صحيحه من حديث أبي ذر رضي الله عنه قال: قال لي النبي صلى الله عليه وسلم: لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق.

https://www.islamweb.net/ar/fatwa/66972/

لا تكن امعه

روى هذا الحديث الترمذي في سننه عن حذيفة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تكونوا إمعة، تقولون إن أحسن الناس أحسنا، وإن ظلموا ظلمنا، ولكن وطنوا أنفسكم، إن أحسن الناس أن تحسنوا وإن أساءوا فلا تظلموا. وقد ضعف الشيخ الألباني إسناده في ضعيف الجامع الصغير، وكذا في تعليقه على مشكاة المصابيح، ويصح وقفه على ابن مسعود . 

كيف نفسر ذلك علميا ومعمليا ؟

[ يتم تنشيط ما يعرف بشبكة الاعصاب المرآة. 
, فمنذ عدة سنوات ماضية قام مجموعة من اختصاصيي علم الاعصاب وبالتحديد الدكتور 
لاكوبوني والدكتور ريزولاتي في التسعينات بالاشارة الي 
وجود الاعصاب المرآة ووجود شبكة عصبية مرآوية 
وبعدها بعدة سنوات فقد أقر العلماء وأكدوا صحة تلك الاكتشافات والمعلومات 
بأن تلك الخلايا في المخ وكونها اجزاء من النظام العصبي 
تسمح لنا بتقليد افعال الاخرين 
والان اصبح معلوما وجود بعص الاعصاب المرآة في المخ ولكن 
من المؤكد الان ان شبكة الاعصاب المرآة هي التي تساعدنا علي فعل ذلك. 
ومنذ ذلك الوقت فقد قام اخرون مثل جون ديسيتي ودون باتيسون باكتشاف ما يطلقون عليه الان الشبكة 
العصبية التعاطفية التوازنية 
والتي تضبط مشاعرنا علي ترددات مشاعر وأحاسيس الاخرين. 
فعلي المستوي العصبي..وعلي المستوي المباشر للعقل 
فأنه يتم  محاكاة تصرفات الاخرين وتقليدهم بل والتعاطف معهم بل , وتبنى وجهات نظرهم ,هذا ما أكده دكتور 
Richard Boyatzis  
professor of organizational behavior  ,psychology ,and cognitive center
جامعة Case Western Reserve University 
 

amera noureldeen

Building Strong Personality Diploma (Cambridge Training Academy ) Professional Master Degree In The Power Of Thinking (Cambridge Training Academy Professional PH.D.Degree In Ways To Integrate Education In Life (Cambridge Training Academy)

اترك تعليقك

×
×

Cart

%d bloggers like this: