اخيرا قمت بها

التجهيزات الأولية

مشاهدة العديد  من الفيديوهات لمعرفة الفكرة الأساسية للبوليت جورنال 

مطالعة العديد من البينتريست لمتابعة افضل الصور 

الانسجرام وافضل الصور 

إعداد الخامات الأولية 

البدء فى التنفيذ

مرحلة الإعداد

اى مشروع يحتاج لوقت  ,فإذا كان جدولك مزدحم ,فمن الأفضل ان تقوم بتقسيمه لمهام صغيره وتحدد الوقت الذى ستعمل على هذه  الاهداف الصغيرة والتزم بالموعد المحدد 

استمرت فترة الإعداد اربعة ايام ساعتين الى ثلاث ساعات  على مدى اربعة أسابيع  يوم كل اسبوع 

(وتجهيز الخامات المطلوبة او الأدوات الضرورية والضرورية فقط (دفتر \وعدة اقلام جاف بالوان مختلفة ,

مرحلة التنفيذ

على مرحلتين ثانويتين :المرحلة الأولى إستلزمت إعدادمسودة او نموذج للبوليت جورنال الذى يلبى إحتياجاتى وأستغرقت اقل من ثلاث ساعات متفرقة 

المرحلة الثانية هى النسخة النهائية للبوليت جورنال واستغرقت ثمانى ساعات متواصلة 

ما تعلمته من دروس

:اهناك دروس كثيرة تعلمتها 

:الدرس الـأول

,فى بعض الاحيان يتحول الأهتمام بالوسائل من مجرد وسيلة إلا ان تصبح غاية فى حد ذاتها  ,فتخرج عن السياق الذى من 

اجله استخدمنا هذه الاداة او هذه الوسيلة (فالبوليت جورنال ,البلانر ,المنظمات ,قائمة المهام)لها هدف   معين هو تنظيم المهام للعمل بفاعلية , وزيادة معدل الأنتاجية ,  ,فلا يجب ان ينصب 

إهتمامنا على المبالغه فى الادوات المستخدمة او انواع الاقلام الألوان او الطابعات , وهذا ما وجدته اثناء البحث  ,اصبح هناك تنافس غير طبيعى بهذا 

الشأن ,فخرجت البوليت جورنال عن الهدف منها كوسيلة( لتنظيم الوقت , وتحديد الأهداف بوضوح  ,وتتبع إكتساب عادات جديدة   ,او مراقبة معدل 

التطور الذاتى ,وكذلك تتبع التقدم فى المشاريع  ,وايضا فى تتبع العادات السلبية التى أود التخلص منها )و,وهذه نقطة جوهرية لأنه ببساطة , 

المبالغة فى التصميم والتزيين ,معناه ضياع المزيد والمزيد من الوقت  ,مما يلغى بالتبعية الهدف منها ,كما يترتب على ذلك صعوبة بالغة فى الإستمرارية و

والمداومة على التدوين فيها لأنها ببساطة اصبحت عبء ,حملتها ما  يتناقض مع الهدف منها أساسا 

 

الدرس الثانى

ألا اكون امعه فهى كوسيلة تتسم بالمرونة مما يمكن اى شخص ان يضيف لها او يلغى ما لا يتناسب معه او مع ظروفه فهى ليست قواعد مقدسة يحرم 

مخالفتها ,بالعكس يمكن تطويعها للأستفادة القصوى منها ,ولتلبية وإشباع أحتياجاتى  الشخصية .فهناك الكثير من الصفحات التى الغيتها من نسختى 

الخاصة من البوليت جورنال مثال (الفهرسة )فلست بحاجة اليها  .كما صممتها لمدة اربع شهور فقط ,كما إنى صممتها نظام يومى ولم اادرج فيها الولوج 

للأسبوع او الولوج للمستقبل ,وفى المقابل صممت الصفحه اليومية بطريقة ادون فيها مشاعرى لهذا اليوم كيومياتى ,ومساحة اخرى خصصتها للخواطر 

التى ترد على ذهنى بالأضافة لقائمة للمهام ,واضفت لها الروتين اليومى والمسائى وروتين قبل النوم ,كما خصصت مساحة للعادات التى اود اكتسابها 

مما إستلزم ان استخدم صفحتين متقابلتين ولجأت لأقل القليل من التزيين او الزخرفه ,كما اضفت مساحه صغيرة فى التقويم الشهرى لاية للتدبر فيها 

والعيش فى معانيها بقدر الأمكان ,ودعاء من الأدعية التى اود حفظها . وهذه المساحه قابلة للزيادة بحيث ازيد  معدلها فتكون على رأس كل أسبوع 

فى الواقع اضفت صفحه للرموز ولكن ,,مترددة بشأنها ,لأنى احب الإسترسال فى الحديث مع نفسى وإستخدام الرموز يعوق من هذا الأسترسال 

 

الدرس الثالث

ان هناك فرق كبير جدا بين العلم بالشىء والتطبيق او التنفيذ ,معرفتى النظرية بالبوليت جورنال لم تمكننى من الممارسة بسلاسة ,فكنت الجأ 

( عند الأنتقال من خطوة لأخرى ومن مرحلة لاخرى ( لمستشارتى (إبنتى رقية 

وهذا ما ساعدنى ان ادرك لماذا نفشل فى تنظيم  اوقاتنا على الرغم من حضور العديد من الدورات ,وفعليا فشل اغلب الدورات التى نحضرها  .ما لم 

نتمكن من إدماج ما تعلمناه بالتطبيق العملى والمواظبة والممارسة ,فلا جدوى من سماع فيديوهات مليئة ب التحفيز وقراءة الكتب لازم ننفذ ونطبق ما تعلمناه ,وهذا الدرس مكننى 

من تحديد العادات التى اود التحلى بها او إكتسابها لتغطى جوانب الشخصية  للوصول للأتزان ا والتوازن منها ,الجانب المالى ,الجانب الصحى ,الجانب الإجتماعى ,الجانب الروحانى 

الجانب العلمى والجانب العملى او المهنى واخيرا والأهم الترفيه 

الخلاصة

هى تجربة مثيرة للإهتمام وكنت فى غاية السعادة بعد ان اتممتها ,وانتهيت منها ,وتعلمت منها الكثير ,واهم ما تعلمته الا اكون أمعه واتبع اى تقليعة  

والسلام  ,بل ان ابحث كيف استفيد منها وكيف اطوعها لأقصى إستفادة ,كما يجب ان اركز على الهدف منها , والا انخدع واخرج عن المسار   .الهدف منها هو 

حسن إستغلال الوقت وحسن إدارته  ,ويجب  ألا  اخرج عن هذا السياق  ,واخيرا يجب ألا اكتفى بالعلم متوهمة انه بأمكاننى التنفيذ ففى الحقيقة هناك بينهما بون شاسع 

العلم النظرى شىء والتطبيق والقدرة على التنفيذ شىء اخر 

amera noureldeen

Building Strong Personality Diploma (Cambridge Training Academy ) Professional Master Degree In The Power Of Thinking (Cambridge Training Academy Professional PH.D.Degree In Ways To Integrate Education In Life (Cambridge Training Academy)

اترك تعليقك

×
×

Cart

%d bloggers like this: